Wednesday, April 13, 2005

أوحت إليَّ

و أوحت إليَّ

.... حبيبي تعالْ
أقم فوق جسمي مدينةَ حبٍ
بسيفٍ من العشقِ و الاشتعالْ

و أَرضِع بثغركَ خدي و نحري
و أمسكْ
إذا بلغ الخد حينْ الفصالْ

يداعبُ كفكَ شعري!!
أتوه
تغوص الحقيقة بين الخيالْ


مكائد نهديَّ قد هيئا
و أوحت إليَّ
فألقيتُ في سمعها أحرفي
غضةً ...
" على شفتيكِ يحلو النزال "

0 Comments:

Post a Comment

<< Home