Sunday, April 10, 2005

في الانتظار

أتُراكَ تغازلُُ مقدمهُ

إذ طال الهجرُ

شفتاهُ خيالكَ طاردها

يحلو من شفتيهِ السكرُ

قرب الامرُ

و اندكت كل حصون الصبرِ

لطلتهِ

صدقوا

تاللهِ ذا قمرٌ

في هيئة البشرِ

غرف العباسُ بكفيهِ

فانتعش النهرُ

0 Comments:

Post a Comment

<< Home