Tuesday, April 05, 2005

إبراهيم

إبراهيمْ
رجلٌ .... درويشٌ .... مسكينْ
تشبعهُ كِسراتُ الخبزِ
ترويهِ قطراتُ المطرِ
لا يفقهُ ....
دنيا ... أو ... دين
*****************
مسكينٌ يا إبراهيمْ
جرثومٌ ينخرُ في عقلهْ
إقرأ و توجه للقبلهْ
و خطبْ
في أحشاد الناسْ
صدقهُ المسكينُ الأبلهْ
ألقى للأحشادِ قولهْ
اللهُ الهادي يهدينْ
إن جعتُ حتماً يطعمني
أو أظمئ يوماً يسقينْ
و إذا يوماُ كنت مريضاً
فهو الرحمنُ سيشفينْ
و أنا إن متُ سيحينْ
قطعت خطبةُ إبراهيمْ
قطعتها حدُ السكينْ
******************
بعد سنينْ
عرفة قصةُ إبراهيمْ
يحكي عن ما بعدَ القطعِ
قال فيها:
القلمُ المحبورُ بدمي
يكتبُ
جيماً قبل السينْ
و الجسدُ الملقى في النارِ
يأكلُ من طبقِ الغسلينْ

0 Comments:

Post a Comment

<< Home