Saturday, February 05, 2005

أحببتُها

نعمٌ
لقد همتُ بها
نظراتُها
سحرٌ لها
ألحاظها
قد أغرقت عيني
ببحرِ عيونها
أذنايَّ ما طربت
سوى من همسها
و حروف إسمي
إذ رقصنا بثغرها
راقصتها
أهديتها
قبلاً …. من الشعرِ
إلى و جناتها
أحببتها
أحببتها
أحببتُ منها
كلها

0 Comments:

Post a Comment

<< Home